Loading...

قال مدير حقوق الطفل ورعاية الطفولة بوزارة شؤون المرأة والأسرة والطفولة شكري معتوق في تصريح لـحقائق أون لاين، اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2016، إنه تم رصد 9 حالات محاولة استقطاب أطفال لصفوف جماعات  إرهابية.

وأكد شكري معتوق بأنه تم تم رصد حالة في لاية تونس وحالة في ولاية زغوان وحالة في كل من ولايات حندوبة والكاف و3 حالات في ولاية باجة وحالتين في ولاية سوسة.

وعن تفاصيل محاولات الإستقطاب، أكد معتوق أنه تم رصد حالتين في ولاية سوسة وهما طفلتان حاولت مجموعة ارهابية استقطابهم بهدف تسفيرهم الى ليبيا وتم ايداع الطفلتين بأحد مراكز الادماج.

وتحدث معتوق عن محاولة مجموعة ارهابية مكونة من نفرين سنة 2015، استقطاب طفل لم يتجاوز التسع سنوات في ارياف ولاية زغوان لتفجير مدرسة عن طريق قنبلة عنقودية الا انه تم افشال المخطط.

ولفت الى محاولة جماعات إرهابية استقطاب 3 أطفال عن طريق شبكات التواصل الإجتماعي الا ان مصالح وزارة المراة والطفولة تدخلت وهم محل متابعة ويزاولون تعليمهم بأحد المدارس الاعدادية بولاية باجة.

وحذر ذات المصدر من خطورة إستغلال الأطفال من قبل الجماعات المتطرفة والإرهابية، مشيرا في السياق ذاته الى تنسيق الوزارة مع مصالح وزارة الداخلية ووزارة الشؤون الإجتماعية لتطويق هذه الظاهرة من خلال القيام بدوريات مشتركة للحد من هذه الظاهرة.

كما أشار في سياق آخر الى تنامي حالات استغلال الاطفال في ظاهرة الإجرام المنظم حيث بلغ عدد الحالات 243 حالة في سنة 2015 منها 88.1 بالمائة في ولاية صفاقس.

كما أكد ذات المتحدث إرتفاع ظاهرة استغلال الجنسي للأطفال حيث تم تسجيل 445 حالة إستغلال، وانحدرت أغلب الحالات في ولايات صفاقس ونابل وبنزرت.

ولفت الى أن الحالات توزعت كالتالي: 82 حالة في صفاقس و36 حالة في نابل و35 حالة في ولاية بنزرت.

كما أفاد مدير حقوق الطفل ورعاية الطفولة، بأنه تم رصد 1123 حالة تشرد اطفال تم التعهد بهم من قبل مندوب حماية الطفولة.

في السياق ذاته، إتصلت حقائق أون لاين بمصالح الادارة الفرعية للوقاية الإجتماعية التابعة لوزارة الداخلية لتبيان أوجه تدخل الوزارة في حماية الأطفال المتسولين حيث بين مصدر أمني طلب عدم الافصاح عن اسمه بأن وزارة الداخلية تتعامل مع الأطفال المتسولين القُصر الذين يتم القبض عليهم بتهمة التسول وفق حالتهم الإجتماعية.

وأكد المصدر نفسه بأن الوزارة تقوم بتقديم محضر شكاية في حق ولي الطفل في صورة إخلال العائلة بواجبها تجاه ذوويها الذين يتم القبض عليهم بصدد التسول علاوة على إمكانية تسليم الطفل لوليه في صورة ضياع الطفل.

وأشار  في السياق ذاته الى أن الوزارة تتعامل بشكل مباشر مع مراكز الرعاية الإجتماعية في حالة تهديد العائلة للطفل المتسول مع ضرورة إعلام مندوب حماية الطفولة ثم قاضي الأسرة.

Facebook Comments