Loading...

علمت المنبرنيوز من مصدر أمني مطلع أن عناصر إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي قامت خلال اليومين الماضيين بإطلاق تهديدات بالقتل لأعوان الشرطة والحرس الوطني في ولاية مدنين إثر الكشف عن مخازن أسلحة في مناطق نائية بمعتمدية بن قردان خلال أمس وأول أمس السبت.

وأفاد ذات المصدر بأن العناصر الإرهابية هددت أعوان الأمن بالقتل ثأرا لمقتل أمير جند الخلافة  الإرهابي”طلال السعيدي” في جبل السلوم بالقصرين وانتقاما من عمليات الكشف عن مخازن أسلحة قاموا بتخبئتها تحت الأرض في مناطق متفرقة بمنطقة بن قردان وكانوا ينوون استخدامها في هجمات دموية.

وقال إن المؤسسات الادارية الأمنية الجهوية قد دعت أعوان الأمن  إلى رفع أقصى درجات الحذر والحيطة مطالبة كافة الأسلاك الأمنية بالتنسيق فيما بينها  خلال القيام بعمليات مداهمة والبحث عن مخازن أسلحة في منطقة بن قردان.

ويبدو أن الأسلحة التي تم كشفها في مدينة بن قردان مطمورة تحت الأرض منذ أكثر من سنتين إذ قد بدت تظهر عليها علامات الصدأ، وفق ذات المصدر.

يذكر أن الوحدات الأمنية والعسكرية تمكنت خلال اليومين الماضيين من الكشف عن كم هائل من الأسلحة التي قامت بتخبئتها العناصر الإرهابية تحت الارض لاستعمالها في عمليات إجرامية وإرهابية تستهدف بها قوات الأمن والجيش.

وحسب مصادر مطلعة، تم الكشف عن هذه المخازن إثر العثور على خريطة انتشار مخازن الأسلحة في هاتف ما يسمى بأمير “جند الخلافة” الإرهابي طلال السعيدي الذي قضت عليه الوحدات العسكرية في جبل السلوم الأسبوع الماضي.

وكانت منطقة بن قردان المتاخمة للحدود الليبية شهدت يوم 7 مارس الماضي عمليات وهجمات إرهابية شنتها عناصر إرهابية استهدفت بها قوات الجيش والأمن والديوانة والمدنيين.

وقد نجحت المؤسستان الأمنية والعسكرية خلال الأشهر الأخيرة في القضاء على عدة عناصر إرهابية وفي تتبع أثارهم وإفشال مخططاتهم الرامية لزعزعة أمن الدولة.

Facebook Comments