Loading...

ردّا على ما ورد في خطاب رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، حول إمكانية لجوء تونس إلى اعتماد سياسة تقشّف، كتبت الدكتورة ألفة يوسف تدوينة على صفحتها الشخصية على الفايسبوك جاء فيها:

انت تسرق…انا اتقشف…

انت تدمر البلاد… انا ادفع الثمن…

انت تتفق مع صندوق النقد…انا أُحرم من الدّعم…

انت لا تمس امتيازاتك…انا اخشى على راتبي…

انت تنتدب المجرمين وتعوض لهم…انا يظل ابنائي عاطلين عن العمل…

انت تريد ان تقف لتونس برهني وبيعي وتفقيري…وانا سأقف لك دفاعا عن نفسي وعن تونس الى آخر رمق…

وكان عدد من الناشطين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي نددوا بمحاولة تحميل المواطن التونسي نتائج فشل الخيارات التنموية منذ ثورة 14 جانفي، معتبرين أن الدولة تترك اللصوص الكبار وتضيق الخناق على المواطن التونسي.

Facebook Comments