Loading...

أصدرت  مؤسسة سيغما كونساي لسبر الآراء يوم 28 أكتوبر دراسة عن استفحال الفساد في تونس 

و أعتبر  78 بالمائة من التونسيين أن الفساد تفاقم و استفحل أكثر من عهد نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي بعد أكثر من 5 سنوات عن رحيله 

و  كشفت تقرير سيغما في ذات الدراسة أن أشكال الفساد تتمثلت أساسا في الرشاوى المالية بنسبة 83%, بالإضافة إلى وجود رشاوى تتعلق بالمحاباة بنسبة 58 بالمائة.

و في خصوص نسبة استشراء ظاهرة الفساد في المحيط العائلي, أشارت الدراسة إلى أنها تمثل 53 %

و وفق ذات الدراسة  عن  أبرز القطاعات  عرضة للفساد في تونس, أفادت  “سيغما كونساي” أن الإدارات العمومية تحتل المرتبة الأولى في هذا المجال بنسبة 49 بالمائة, يليها السلك الأمني بنسبة 49 بالمائة, فقطاع الصحة بـ 35 بالمائة, ثم الجماعات المحلية بنسبة 29 بالمائة و التعليم بـ 23 بالمائة و الجمارك بنسبة 19 بالمائة, و أخيرا التشغيل بنسبة 9 بالمائة

Facebook Comments