Loading...

تمكنت المصالح الأمنية وبعملية تقنية معقدة من كشف خبايا صفحة المارد الجزائري الجديدة التي ظهرت مؤخرا وهي صفحة مقلدة يشرف عليها شاب يبلغ من العمر 25 سنة صحبة أخته التي تعمل أستاذة و تبلغ من العمر 31 سنة في جهة سيدي بوزيد حيث يقطنان و حجز لديهما عدد من الحواسيب و المحامل الالكترونية و المعدات التقنية التي كانت تستعمل في إدارة الصفحة.

و قد اعترف المتهمان بإشرافهما على الصفحة ولاتزال التحقيقات جارية معهما.

ويذكر ان الصفحة الجديدة للمارد الجزائري عادت الى الظهور في المدة الاخيرة بعد ان توقف لزمن طويل للصفحة القديمة التي تم اغلاقها .

Facebook Comments