Loading...

أقدم اليوم الخميس غرة سبتمبر 2016 عدد من أهالي منطقة خمودة  التابعة لمعتمدية فوسانة من ولاية القصرين على غلق الطريق الوطنية رقم 17 احتجاجا منهم على مرور الشاحنات الثقيلة من منطقتهم، ومنع مرورها  بعد الحادثة الأليمة التي جدت صباح أمس الأبعاء 31 أوت 2016، وأسفرت عن سقوط 16 ضحية و اصابة 85 جريح و طالبوا باحداث طريق حزامية وتحسين الوضع التنموي بجهتهم .

كما احتج الأهالي على عدم زيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد لمنطقة خمودة بعد الحادث المريع الذي عاشت على وقعه.

وقد حل الشاهد  صباح اليوم  بمدينة القصرين واطلع على النقائص التي يعاني منها المستشفى الجهوي بالقصرين، اضافة الى اقليم الحرس واقليم الأمن الوطني بالقصرين والثكنة العسكرية، أين قام بمجموعة من المعاينات، وعقد اجتماعات مغلقة مع الإطارات الأمنية والعسكرية بالجهة.

وأكد خلال زيارته على مدى جاهزية الوحدات العسكرية والأمنية ، مضيفا أنه سيتم في اقرب الأوقات تحسين ظروف المؤسستين الأمنية والعسكرية بالمعدات و تمكينها من التجهيزات الضرورية.

Facebook Comments