Loading...

انتهت العملية الأمنية التي انطلقت فجر الأربعاء 31 أوت 2016   لملاحقة إرهابيين في تحصنوا في 3 منازل بحي الكرمة في القصرين بنجاح وتم خلالها القضاء على الإرهابيين جهاد المباركي وأسامة المحمودي حسب ما أفاد مصدر عسكري موثوق ل(المنبرنيوز).
وأفاد مراسل المنبرنيوز بالجهة أن هذه المواجهات التي اندلعت في حدود الثالثة فجرا بين وحدات مشتركة من الأمن والحرس والجيش الوطنيين قد أسفرت عن استشهاد طفل يبلغ من العمر 16 سنة إضافة إلى إصابة عون أمن بالرصاص على مستوى الساق وقد كللت العملية التي أجريت عليه بمستشفى القصرين بالنجاح.

 

ويشار إلى أن الإرهابي المصنف الخطير جهاد المباركي القيادي بكتيبة عقبة بن نافع قد تورط في عملية هنيشر التلة 1  التي تم خلالها ذبح الجنود في شهر رمضان 2013  وهنشير التلة 2 في رمضان 2014 التي تم خلالها استهداف 15 عسكري وساهم في عدد كبير من العمليات الإرهابية في جبال السلوم وسمامة والشعانبي والتي راح ضحيتها العديد من شهداء المؤسستين  الأمنية والعسكرية  وأخرها عملية منطقة وادي بالنجاح التي استشهد خلالها 3 عسكريين.

Facebook Comments