Loading...

استنكرت نائب مجلس الشعب عن كتلة الحرّة رابحة بن حسين، وجود عبد الجليل بن سالم ضمن التشكيلة الحكومية التي أعلن عنها رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد، معتبرة حضوره في الحكومة بمثابة المؤامرة على الدّولة الوطنيّة.

وقالت في مداخلتها في مجلس الشعب اليوم الجمعة 26 أوت 2016، إن وزير الشؤون الدينية في حكومة الشاهد عبد الجليل بن سالم يعتبر خطرا على الوحدة الوطنية، مضيفة أن الخطورة تتجلى من خلال تصريحاته التي تتحدّث عن مشروع غريب عن تونس وفق تعبيرها، معتبرة أن حضوره في مجلس الشعب مفارقة.

ولفتت إلى أن حركة مشروع تونس ستمنح ثقتها لحكومة الشاهد مشروطة بإجراءات وإصلاحات استثنائية رغم تحفظها على سياسة الترضيات، وفق قولها.

Facebook Comments