Loading...

أعلن مساء أمس 11 عضوا من الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن انسحابهم من جلسة توزيع المهام. وصرحوا في بيان صادر أمس أن الانسحاب جاء احتجاجا على دم التفاعل مع مطلبنا الرامي لتأخير الجلسة من أجل إيجاد أرضية توافق مع التدخل المباشر لطرف حزبي قصد التأثير على توزيع المسؤوليات مما يشكل خطرا على استقلالية الرابطة.

و أضاف البيان إنه وقع التوزيع المسبق للمسؤوليات خارج إطار الهيئة ومحاولة فرض سياسة الأمر الواقع ،مع عدم تمكن كلّ أعضاء الهيئة المديرة من الاطلاع على مقررات المؤتمر السابع المحيّنة والتنقيحات التي تخص المسؤوليات داخل الهيئة المديرة.

Facebook Comments