Loading...
أعلن المستشار ثامر بديدة رئيس اللجنة الوطنية لقوات الأمن الداخلي والديوانة لأصحاب الشهائد العلمية أنّه تقرّر عزل نقابيين أمنيين عن العمل النقابي وسحب الثقة منهم.
وكشفت اللجنة الوطنية، في بيان تحصلت “زووم تونيزيا” على نسخة منه، عن أسماء النقابيين الذين تقرّر عزلهم وهم كل من الصحبي الجويني وعصام الدردوري وسامي القناوي ولسعد الكشو وألفة العياري، إضافة إلى 9 أعضاء تنفيذيين لمكاتب نقابات أمنية اخرى وذلك بشبهة ملفات فساد مالي ونقابي، سيتمّ إرسالها إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.وأضاف رئيس اللجنة الوطنية لقوات الأمن الداخلي والديوانة لأصحاب الشهائد العلمية أنّ اللجنة ستقرر إعفاء عدد من النقابيين الأمنيين من العمل النقابي الذين لا يمثلون إلا انفسهم ومصالحهم الشخصية، حسب قوله.

وشدّد ثامر بديدة على أنّ اللجنة الوطنية نجحت في اِستقطاب الشريحة الأوسع من الأمنيين من كافة الأسلاك لأنّها تضم شريحة كبرى من أصحاب الشهائد العلمية والتي تمّ اقصائها من المشهد النقابي الأمني، حيث بلغت أعداد المشاركين في اللجنة إلى حدّ الآن 25 ألف أمني وذلك في الأسبوع الثالث من نشأتها.

وكشف بديدة أنّ أعداد المشاركين في ازدياد كل يوم نظرا للسخط الذي أصبح ضد المشهد النقابي الأمني والنقابيين الأمنيين خلال الخمس سنوات الماضية، وفق تعبيره.

 

Facebook Comments