Loading...

الداعية السلفي لحظة القبض عليه
كتب : حازم قطب
فضيحة جديدة زلزلت اليوتيوب ومواقع التواصل الإجتماعي، وكالعادة كأن بطلها أحد أتباع الوهابية، الذي لم تردعه حرمة المسجد ولا طهارته عن ارتكاب الفاحشة بين جنباته مع فتاه منتقبة.

الفضيحة الجديدة التي تسيطر على العناوين اليوم، تفجرت عقب تداول نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يرصد لحظة القبض على داعية وإمام مسجد سلفى بمدينة “فاس” المغربية، برفقة عشيقته المنتقبة أثناء ممارسة الجنس في إحدى جنبات المسجد الواقع بحي بنسودة.

ويظهر الفيديو المتداول عشرات الرجال داخل المسجد وهم يحيطون بالداعية “السلفي” وعشيقته التي ظهرت مرتدية النقاب، بعد صلاة العصر، في الوقت الذي وقف فيه الإمام يدافع عن نفسه ويحاول أن ينفي التهمة عنه.

وأوضح النشطاء أن الشرطة اعتقلت الداعية “السلفي وعشيقته، وجار التحقيق معهما بتهمة ممارسة الفاحشة، وحسب مصادر محلية فإن العديد من المواطنين جيران المسجد حاصروا الإمام “السلفي” وعشيقته المنتقبة، بعد صلاة العصر، داخل المسجد بعدما تم ضبطهما متلبسين بممارسة الجنس.

وأضافت المصادر ذاتها بأن هذه ليست هي المرة الأولى التي يمارس فيها “السلفيين” الفاحشة داخل المسجد إذ سبق أن ضبط أكثر من أمام “سلفي” في مناطق مختلفة من المغرب.

جدير بالذكر أن فضائح أتباع الوهابية تتوالى بشكل غير مسبوق متصدرة عناوين الصحف العربية والأجنبية، بشكل دفع عديد المحللين الى الاعتقاد بأنها حرب “سلفية” ممنهجة على الاسلام لتشويهه وتشويه المسلمين.

74

75

76

77

78

 

Facebook Comments