Loading...
قام تنظيم داعش الاثنين (أول أيام عيد الأضحى) بذبح 19 شابا سوريا، اتهمهم بالتجسس لصالح أميركا على طريقة ذبح الخراف.

وأظهر فيديو بشع نمتنع عن نشره، حيث يقوم أحد عناصر داعش بتعليق عدد من الأشخاص، بعدما ألبسهم ملابس حمراء، فيما ارتدى “الجزار” الذي قام بذبحهم ملابس بيضاء، كالجزارين الذين يقومون بذبح الأضاحي في العيد.

وبثّ التنظيم الفيديو الذي يظهر إعدام الشباب السوريين في مدينة دير الزور، بتهمة العمالة لأميركا، وأطلق على الفيديو “صناعة الوهم”.

وتعد هذه الطريقة الجديدة للتنظيم في إعدام خصومه، وهي التضحية بهم كالمواشي حيث قام داعش بجلب 19 شابّا إلى مكان يظهر أنه “مسلخ”، وقام الدواعش ابتداء بتجميعهم في زاوية المكان مكبلين، ثم قاموا بتعليقهم من أرجلهم، بحيث تكون رؤوسهم متجهة إلى الأرض، قبل أن يبادر الجزار الذي يرتدي الأبيض ويلوح بالسكين، مثل جزاري الخراف باختيار أضحيته لذبحها قرب فتحات تصريف المياه.

وقال أحد عناصر التنظيم قبل البدء بعملية الذبح “ضحّوا تقبل الله منكم، فإنّا مضحّون بعملاء الصليب”.

وبعد قيام عناصر داعش بذبح عدد من الشبان “المعلّقين”، كالمواشي، سارع بعضهم بضخّ الماء بشكل قوي على أعناق الشبّان المنحورة.

وسرد الإصدار الداعشي تهمة “المذبوحين”، بتشكيل خلية تجسسية على التنظيم مؤلفة من 8، كانت مهمتهم رصد تحركات ومواقع التنظيم ومتابعتها، فيما خمسة آخرون تركزّت مهمتهم في تصوير مقارّ وتحركات عناصر التنظيم، أما الستة الآخرون، فقال التنظيم إن مهمتهم كانت القيام بأعمال يطلب منهم القيام بها مقابل أجر مادي.

العربية.نت

 

بالصور: تنظيم ''داعش'' الإرهابي يذبح 19 شاباً ويعلقهم كـ'' أضاحي العيد ''

بالصور: تنظيم ''داعش'' الإرهابي يذبح 19 شاباً ويعلقهم كـ'' أضاحي العيد ''

Facebook Comments