Loading...

انتقد برهان بسيس التعامل الحكومي مع كارثة خمودة وحاول على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” إسداء النصح لهم وهو من تمرّس سياسيا أيام بن علي:

“حادث اليوم في خمودة بالقصرين كارثة وطنية حقيقية…. لمن يتحمل مسؤولية قيادة الدولة حذاري أن تأخذوا الأمر بغير الجدية اللازمة في التفاعل مع هذه الكارثة ،في مثل هذه المصائب تتأكد قدرتكم على إخراج صورة الدولة كدولة لكل التونسيين…. تونسيي الملهى الليلي تماما كتونسيي السوق الأسبوعي بخمودة…. سيضحك كثيرون ألما من هذا الوهم الطوباوي لكن لا مفر من خوض هذا الجرح الاجتماعي المندمل لا من باب سهولة الشعارات الثورجية بل من مدخل المطالبة على الأقل بحسن إدارة التفاوتات الطبقية والجهوية وذوق أكثر ذكاء في مسرحة قصة العدالة الاجتماعية…. رمزيا على الأقل….

أعلنوا الحداد، ارسلوا مسؤولا ساميا معروف الوجه وكلفوه بذرف دمعة ، الالتفاف على الوضع ببعض الصور الرمزية أسلم من الغياب التام …. مادامت الحلول مستحيلة……”.

Facebook Comments