Loading...

نفى النقابي الأمني و رئيس المنظمة التونسية للأمن و المواطن عصام الدردوري في تصريح خاص لآم تونيزيا خبر عزله صحبة عدد من النقابيين من العمل النقابي و سحب الثقة منهم.

و أضاف الدردوري أن اللجنة الوطنية لقوات الأمن الداخلي والديوانة لأصحاب الشهائد العلمية التي نشرت خبر عزله غير موجودة أصلا مؤكدا في هذا السياق تتبعه لرئيسها ثامر بديدة جزائيا و إداريا.

هذا و دعا رئيس المنظمة التونسية للأمن و المواطن إلى ضرورة وضع حد لما وصفه انتصاب فوضوي على مستوى العمل النقابي الأمني داعيا بقية الأطراف النقابية إلى التعبير عن موقفها مما يحصل.

و يذكر أن القائمة التي كشفت عنها اللجنة الوطنية لقوات الأمني الداخلي و الديوانة لأصحاب الشهائد العليا ضمت كل من الصحبي الجويني وعصام الدردوري وسامي القناوي ولسعد الكشو وألفة العياري، إضافة إلى 9 أعضاء تنفيذيين لمكاتب نقابات أمنية اخرى وذلك بشبهة ملفات فساد مالي ونقابي، و أضافت أنه سيتمّ إرسالها إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

Facebook Comments