Loading...

أقدم شاب على ملاحقة حبيبته وخطفها من أمام مقر عملها وحجزها وتهديدها بالقتل، مستخدماً آلة حادة (مشرط) وضعها على رقبتها لانها رفضت الزواج منه.

وفي تفاصيل القصة، رفضت فتاة عرض الزواج الذي قدمه لها مندوب مبيعات عربي بعد علاقة استمرت لـ5 أشهر فقط، ما دفعه الى اثارة رعبها بتهديدها بالقتل، طالباً منها الصعود في سيارته وعدم إبداء أي مقاومة والموافقة على الزواج منه، ومواصلة الحديث معه، قبل أن تتمكن من تهدأته ومسايرته والإفلات منه برغبته قبل التوجه مباشرة إلى مركز الشرطة للإبلاغ عنه.

ونظرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي بالقضية، حيث قالت النيابة العامة إن المجني عليها التي تعمل بوظيفة حارس امن في احد المراكز التجارية، تعرّفت إلى المتهم قبل نحو 5 أشهر من الواقعة، من خلال احدى صديقاتها، ومن ثم تبادلا أرقام التواصل، وصارا يلتقيان بين الحين والآخر، ويتعاشران معاشرة محرمة، كما كان يوصلها بمركبته إلى مكان عملها ومقر سكنها، اضافة إلى مساعدته لها مالياً عندما تكون بحاجة إلى الاستدانة، ولاحقاً تغيرت تصرفاته معها وأفصح عن حبه لها، عارضاً عليها الزواج منه، إلا أنها رفضت وأخبرته أن العلاقة التي بينهما لا تعدو كونها علاقة صداقة فقط، لكنه لم يقتنع، وأصر على رغبته في الزواج منها، لتتحول العلاقة بينهما من صداقة واستلطاف إلى عداوة وخلافات، انتهت بالقطيعة، ونشر المتهم صورتها وهي شبه عارية على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما علم بأنها أبلغت الشرطة عن واقعة الاختطاف والتهديد بالقتل.

إلاّ أنها طلبت منه الالتقاء لحلّ المشكلة وحذف الصورة عن الموقع، والتقيا وفعل ذلك، إلا انها لم تغفر له فعلته، حيث اتفقت مع الشرطة لإلقاء القبض عليه بحجة أنها سوف تتنازل عن البلاغ الخاص بالدعوى الراهنة.

Facebook Comments