Loading...

أطلق نشطاء على الفايسبوك حملة تضامن واسعة مع الشاب خالد المقدمي الذي تمّ إيقافه ليلة البارحة بإحد النزل بجزيرة جربة.

شهاب المقدمي، شقيق خالد المقدمي، عون الحراسة بنزل “ياديس” بجربة، قال في تصريح لموقع “الوطن الجديد”، قال إنّ شقيقه تعرّض لمظلمة كبيرة لا لشيء ولكن لأنه أدّى واجبه.

وأضاف:” بعد أن سهرت السيدة صابرين القوبنطيني، نائبة حركة نداء تونس، في ملهى النزل أرادت الصعود إلى غرفتها رفقة صديق لها اسمه إحسان الوكيل، فمنعها أخي خالد لان مرافقها ليس مقيما بالنزل، فما كان منها إلا أن اتصلت بمنطقة الأمن الوطني بميدون متهمة أخي بأنّ له انتماءات سياسية. لقد دخلت السيدة في حالة هيستيرية غريبة ملفقة التهم لأخي الذي لا انتماء له بل أؤكد لصحيفتكم أنّ أخي مواطن بسيط لم ينتخب يوما ولا انتماء حزبي له، إلا أن النائبة بعد أن اشبعته سبابا وشتائما، لفقت له هذه التهمة.”

وتابع في تصريحه:” إلى الآن أخي موقوف وتعرّض لشتى أنواع الاعتداءات الجسدية واللفظية لا لشيء ولكن لأنه أراد تطبيق القانون فقط. شقيقي “زوالي” ومظلوم واراد تطبيق القانون فقط”.

هذا ولم تصدر كتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب بيان توضيحي ينفي او يؤكد ما يتمّ تداوله.

صابرين القوبنطيني صحبة صديقها

Facebook Comments