Loading...

أفادت مصادر خاصة بأن هوية المارد الجزائري باتت مكشوفة وتم التعرف عليه من قبل الجهات الأمنية المختصة، حيث تأكد أنه تونسي الأصل له من الاتصالات الكثير وقد أنشأ الصفحة خدمة لأطراف خرجية ومن أجل القيام بأعمال انتقامية تجاه مؤسسات الدولة، ومن المنتظر أن تكشف التحريات عديد الأسرار “الهامة جدا” بشأنه.

وأوردت صحيفة الصريح الصادرة اليوم الاحد 04 سبتمبر 2016، أنه تم فتح بحث وتحريات كبرى إلى جانب الاستنجاد بالتقنيات من أجل إماطة اللثام عن المارد الجزائري الذي حاول مرارا التخطيط لتشتيت قوات الأمن من خلال نشر معلومات عن عمليات ارهابية وتهديدات منتظرة بهدف إرباك الدولة.

هذا وكشفت الابحاث عن صفحات مشبوهة مماثلة لصفحة المارد الجزائري وتحمل نفس الاسم ولكن تبين أنه لا علاقة لها بصفحة المارد الأصلية، حتى أن أصحابها حاولوا التواصل معه لكنهم عجزوا عن ذلك لان الواقف وراء الصفحة سعى للتخفي.

وبالنسبة لما تردد حول ان المارد الجزائري عون سابق في السجون، فاكتفت مصادر الصريح بالقول إن الامر غير مؤكد.

Facebook Comments