Loading...

أطاحت فرقة مكافحة الاجرام ببن عروس بشبكة دعارة كبيرة في تونس العاصمة بعد تحديد ومداهمة شقة تستعمل للغرض مقابل 20 دينارا للساعة .

و قد نشرت جريدة الصريح في عددها اليوم تفاصيل القضية وأفادت  أن مداهمة الشقة أفضت الى  ايقاف شاب عمره 25 سنة بصدد ممارسة الجنس مع قاصر عمرها 15 سنة على مقربة من ساحة العملة وسط العاصمة.

وأفاد الشاب الموقوف انه اكترى الشقة من صاحبها مقابل مبلغ مالي قدره 20 دينارا لمدة ساعة فقط .

و تبين لدى الأمنيين المباشرين للبحث في القضية  أن صاحب الشقة يقوم بتاجيرها بالساعة لمن يريد  ممارسة الجنس وبتفتيشها تم العثورفيها على “ترسانة” من الآلات المستعملة في الغرض ومنها   12 هاتفا جوالا وفلاش ديسك و24 بطاقة ذاكرة وعدد  9 كاميرات تصوير فوتوغرافي و7 كاميرات مراقبة وآالة ماسح ضوئي ( سكانار) و60 واقيا ذكريا وبطاقة تعريف لشخص من القيروان.

كما عثر أيضا بعد تفتيش الهاتف الجوال لصاحب المنزل على 10 فيديوات تصور ممارسة اللواط والجنس موثقة في اطار ممارسات  شبكة مترابطة.

وقد أذنت  النيابة العمومية لفرقة مكافة الاجرام للحرس الوطني بتحرير 3 محاضر عدلية بتهمة اعداد محل لتعاطي الخناء والتوسط فيه هذا وقد تم الاحتفاظ بصاحب الشقة والشاب الذي كان بصدد ممارسة الجنس ومع القاصر.

Facebook Comments