Loading...

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمنطقة العوامرة التابعة لإقليم العرائش من فك لغز مقتل رجل خمسيني متأثرا بجراح أصيب بها بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، حيث ألقت القبض على مرتكب الجريمة.

وتفيد معلومات أوردها “موقع Le360” بأن الجريمة وقعت يوم الخميس 25 غشت المنصرم، حيث عثر مواطنون على الضحية وهو شبه مدفون تحت الباب الرئيسي لمنزله بالعوامرة. أقارب الضحية  تمكنوا من  نقله في حالة غيبوبة إلى مستشفى العرائش الاقليمي  وبعدها  للمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، في وضعية جد حرجة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الضحية كان يعاني من كسور وكدمات على مستوى الوجه والرأس، وبعد تشخيصه من لدن المصالح الطبية بمستشفى طنجة أدخل قسم الانعاش حيث  لفظ أنفاسه الأخيرة مساء يوم الأحد المنصرم.

المصالح الطبية بالمستشفى أخبرت المصالح الامنية بالمدينة  بالوفاة، حيث تم إنجاز محضر في الموضوع، وبناءا عليه فتح تحقيق من طرف مصالح الدرك الملكي بمدينة العرائش ومنطقة العوامرة، وبعد إحاطتها علما بتفاصيل الحادث بناءا على أقوال شهود عيان وجيران الضحية، تمكنت من التوصل لهوية الجاني حيث القت القبض عليه وقد انهار أمام اسئلة المحققين من رجال الدرك بالعرائش.

وحسب المصادر فإن المتهم البالغ من العمر 47 سنة كان يشك في تصرفات الضحية اتجاه زوجته، وقد تناهى إلى علمه حسب أقواله، أن الضحية على علاقة غرامية مع الزوجة، التي نفت الأمر أمام المحققين، ما حدى به الى إرتكاب الجريمة، حيث قصد منزل الضحية وانهال عليه بالضرب بواسطة عصي، قبل أن يعمل على دفنه تحت باب المنزل الرئيسي، لإخفاء معالم جريمته.

Facebook Comments