Loading...

عد خروجها من السجن، عبّرت مرتكبة أبشع جريمة قتل في تاريخ تونس عن أملها في أن يبعث زوجها حيا لتعيد قتله بنفس الطريقة التي نفذتها.  كان  قد تمّ إطلاق سراح هذه السيدة ، تدعى صالحة في ماي 2008 ، والتي قتلت زوجها رمضان بسكين ومزقت لحمه إربا وجففته واحتفظت به في قوارير ، حيث جعلت منه طعامها اليومي. كما أحرقت رأسه وعظامه في الفرن وجعلتها مسحوقا اكتحلت به

وقضت محكمة تونسية بحبس هذه السيدة مدى الحياة إلاّ أنّه أفرج عنها في ماي 2008 بعد قضائها 20 عاما من العقوبة.

ونقلت صحف  عن صالحة قولها عن زوجها الذي قتلته :”أكرهه..أتمنى لو أنه عاد للحياة لأقتله من جديد، لا أصوم رمضان لأنه يحمل اسمه. قتلته وأتمنى قتله ألف مرة”. وأشارت إلى أن هذه السيدة كانت تتعرّض للتعذيب من قبل زوجها

Facebook Comments