Loading...

تجرّعت جماهير الافريقي من جديدة مرارة الفشل بعد خسارة الكأس في النهائي ضد الترجي الرياضي التونسي لكن غضبها على اللاعبين والمدرّب انذاك لم يكن بحجم غضبها هذه المرّة من رئيس النادي سليم الرياحي الذي يبدو انّه مصرّ على ارباك مسيرة الفريق والحاق الضرر به بالنظر الى مايحصل الان من “فضايح” ادارية وفنّية , سليم الرياحي اصبح رحيله الان مطلبا جماهيريا حيث ارتفع منسوب التفاعلات في اوساط الجماهير سواء عبر شبكات التواصل العنكبوتية او من خلال اللقاءات المباشرة وقد علمنا في هذا الصدد ان هناك تحرّكات من اجل اعلان نهاية هذا الاسبوع يوم غضب عارم في حديقة الافريقي من اجل دفع المسؤولين لاتخاذ كل الاجراءات المناسبة لاعادة النادي للسكة الصحيحة,جمهور الافريقي من اشد الجماهير تعلّقا بفريقها لكن غضبها لن يكون له حدود.

Facebook Comments