Loading...

أكّدت جمعية بوصلة أنّه تم خرق النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب خلال جلسة منح الثقة لحكومة يوسف الشاهد، مشيرة إلى أن الصفحة الرسمية لمجلس نواب الشعب على موقع الفايسبوك قامت بنشر نتائج مغايرة لنتائج التصويت بعد مرور 19 ساعة على نشر نتائج التصويت وذلك بزيادة صوت إلى مجموع الأصوات الموافقة على منح الثقة.

وأشارت الجمعيّة في بلاغ صدر، اليوم 30 أوت 2016،إلى  تجاوز أجل 48 ساعة المسموح به لنشر تفاصيل التصويت على الموقع الالكتروني لمجلس نواب الشعب وهو ما لم يسمح بتثبيت النتائج وإزالة الإرباك الحاصل، وفق ما جاء في البلاغ.

 وأضافت انه تم تفسير زيادة الصوت بأن النائب مهدي بن غربية الذي كان جالسا في المقاعد المخصّصة لأعضاء الحكومة قد صوّت برفع اليد ولم يتم التفطّن لذلك، مشددة على أنه لا يسمح بإضافة أو تعديل مجموع الأصوات بعد غلق باب التصويت.

ولفتت إلى أن رئيس الجلسة محمد الناصر لم يعلن على إمكانية التصويت برفع الأيدي خلال ذلك الحيّز الزمني وبالتالي لا يمكن قانونا احتساب الصوت المضاف.

Facebook Comments