Loading...
توفي السجين حامد ساسي 23 سنة أصيل مدينة منزل تميم، في ظروف مسترابة يوم 20 أوت 2016 وهو على ذمةأحد السجون التونسية ( السجن المدني بمرناق)، وفق ما أكده مرصد الحقوق والحريات بتونس.
 
وأكدت والدة المتوفى في الشهادة التي قدمتها للمرصد أنها كانت قد أضاعت بطاقة الزيارة بتاريخ 28 جويلية 2016، ومنذ ذلك التاريخ منعت مع باقي أفراد العائلة من زيارة ابنها ومن تجديد البطاقة .
 
وأضافت والدته وفق تصريحها للمرصد أن العائلة لم تتلق أي إشعار بحدوث أي حادث أو مكروه لابنها الفقيد قبل تاريخ إعلامهم بأنه فارق الحياة يوم أمس السبت 20 أوت 2016.
 
هذا و يذكر أن الفقيد كان قد أودع السجن على ذمة قضية تحقيقية بتاريخ 22 نوفمبر 2015.
 
وطالب المرصد بفتح تحقيق جدي للوقوف على حقيقة ما حصل والسبب الحقيقي للوفاة، خاصة مع تزايد حالات الموت المستراب داخل بعض السجون التونسية، والتي لم يتم فيها كشف الأسباب الحقيقية للوفاة إلى حد الآن وفق تعبيره.

Facebook Comments