Loading...

قال حسن الزرقوني رئيس مؤسسة سيغما كونساي لسبر الاراء لدى حضوره امس الجمعة 25 نوفمبر 2016 في اذاعة اكسبراس أن المؤسسة قامت بدراسة شملت عينة من الشباب تتراوح أعمارهم بين 15 و35 سنة، وقد أثبتت هذه الدراسة أن 70 % من الشباب التونسي يعتقدون أن البلاد تسير في الطريق الخطأ.

وأضاف الزرقوني أن هذه الدراسة بينت أيضا أن 47 % من الشباب في تونس يعتزمون مغادرة البلاد ، 75 % منهم لهدف البحث عن عمل ، والبقية من أجل مواصلة تعليمهم، ويمكن تصنيفهم ضمن الهجرة الإقتصادية، مردفا أن 76 بالمائة منهم لديهم نية الرجوع إلى تونس. ك

ما أكد أن 55 % من الشباب إعتبروا أن العمل هو ضرورة لتلبية الحاجيات، فيما تبين أن نسبة الذين لا يشاركون في أنشطة ثقافية ورياضية، وأن 1 % فقط يشاركون في الحياة السياسية مما يظهر عزوفا كبيرا عليها

Facebook Comments