Loading...

أحال مكتب الشرطة الجنائية العربية والدولية بوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الليبية وثيقة سرية إلى رئيس جهاز المباحث الجنائية بتاريخ 29 سبتمبر 2016  تضمنت قائمة بأسماء إرهابيين تونسيين مطلوبين لدى السلطات التونسية  بتهمة  الانضمام الى تنظيم إرهابي وارتكاب جرائم إرهابية.

وتتمثل هذه الوثيقة، تنفرد حقائق أون لاين بنشرها، في نسخة صادرة من إذاعات البحث الصادرة عن إدارة الملاحقة والبيانات الجنائية بالأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وتتضمن هذه الوثيقة السرية أسماء 10 إرهابيين من ضمنهم 8 إرهابيين وإرهابية من الحاملين للجنسية التونسية وإرهابي آخر عراقي.

ومن أبرز أسماء الإرهابيين الخطيرين الموجودين في هذه القائمة الإرهابي نجيب بن المنجي بن الأزهر خلفي والإرهابية سنية بن عبد الله اللطيف بن محمد بن ضيف الله.

وتنتشر عناصر إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في مناطق ليبية متفرقة وتحمل جنسيات مختلفة أبرزها الجنسية التونسية والمصرية والسودانية والفلسطينية والمصرية والعراقية.

ومنذ وصولها للحكم في ليبيا أعلنت حكومة الوفاق الليبية، منبثقة عن حواررعته الأمم المتحدة، الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي الذي يسيطير على مساحات هامة من مدينة سرت الواقعة في الوسط الليبي.

ولمجابهة الخطر الإرهابي رفعت السلطات الأمنية التونسية من جاهزيتها على الحدود االمشتركة مع ليبيا لقطع الطريق أمام تسلل إرهابيين قادمين من ليبيا  بعد تضييق الخناق على معاقلهم من طرف قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق.

Facebook Comments