Loading...

أفادت متساكنة من منطقة مونتكالم في ولاية ميشيغان الأمريكية أن الشقيقين الأمريكيين  لوّيل Lawwill اللذين أوقفا في جندوبة كانا “سينتهيان مثلما انتهيا ..”..

وحسب قناة تلفزية محلية في الميشيغان (وود تي في 8 ) فإن الأخوين ناتان (32 سنة) وباتريك(31 سنة) المتهمين بالارهاب واللذين لا زالا تحت أنظار العدالة في حالة سراح هما أصيلي منطقة لانسنغ في وسط ولاية ميشيغان.

وقد اكتشفت القناة التلفزية المحلية عبر تحرياتها في أرشيف منطقة إنغاهام أن ناتان قد قدم في سنة 2015 طلبا للزواج من فتاة من منطقة مونتكالم ..وقد اختارت الفتاة أن لا تشهر هويتها في حوار معها في برنامج ‘‘24 Hour News 8’’ وأفادت أنها تعرفت على ناتان لويل عبر موقع الكتروني للقاءات بين الجنسين اسمه ‘‘Plenty of Fish’’ ..

وقد قالت الفتاة أنها تعرضت للتعنيف من قبل ناتان لويل الذي أجبرها تحت تهديد بالسكين أن تجلب بطاقة الزواج ..كما اكتشفت أن ناتان لويل يستعمل هوية أخرى غير هويته وعندما عرف باكتشافها هددها  بالموت في منزله الذي يقطنه مع شقيقه وأمهما ..

وقالت الفتاة : ” لقد حاول خنقي وتشارجت معه بعنف بينما كان شقيقه يتفرج دون أية كلمة وكأنه يوافقه على أفعاله معي..” واضافت :” باتريك كان دائما منزعجا وكان ينفذ أوامر شقيقه ناتان دون نقاش ..وناتان يحمل كرها شديدا للغير كما أنه يكره بلاده بشدة ..وهو يعتبر دائما أنه على صواب وأن الآخرين مخطئين .” واعتبرت الفتاة أن ناتان مريض نفسي وبحاجة الى متابعة طبية ولكنها تظن أنه لا يمكن اصلاحه وأن أفضل شيء في حاله هو أن يودع السجن لكي لا يعتدي على الآخرين..

وبتفحص السوابق العدلية للشقيقين لاويل يظهر تورطهما منذ 2007 في عدة قضايا وجرائم منها العنف الزوجي والهرسلة والاعتداء بالعنف ..وغيرها .

وهنا نتساءل كيف أمكن لهذين المنحرفين التحصل على جواز سفر والوصول الى تونس وبأي طريقة تمكنا من الاقامة في البلاد؟؟

Facebook Comments