Loading...

علم المنبرنيوز أن رئيس جامعة النزل رضوان بن صالح امتنع عن عقد الجلسة العامة الانتخابية للجامعة التي من المفروض ان لا تتجاوز شهر افريل الفارط لكن غموض كبير و سيناريوهات متعددة تحيط بانعقاد الجلسة العامة مع العلم و ان الفترة النيابية للسيد بن صالح قد انتهت و لا توجد لديه نية لعقد الجلسة العامة الانتخابية.

و بالنسبة لما تردد على لسان رضوان بن صالح ان عقد الجلسة العامة الانتخابية ليست من اولوياته في الوقت الحالي و انه يملك حصانة لا متناهية من وزيرة السياحة سلمى اللومي، و ان صحّ هذا الخبر تكون وزارة السياحة في قفص الاتهام بتجاوزها للقانون و مخالفة كل المساطر المعمول بها وطنيا.

فكيف لنا الحديث عن الوقوف لبلاد القانون و هو اخر ما يمكن ان يحترم فيه !

و يبقى السؤال المطروح ماهي الاسباب الحقيقية لامتناع السيد رضوان بن صالح عن عقد الجلسة العامة الانتخابية ؟

Facebook Comments