Loading...

أوقفت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بحيّ التضامن فتاة منقبة تبلغ من العمر  22 سنة وتقطن في منطقة الجبل الأحمر بالعاصمة وهي بطلة إفريقيا في رياضة “الكونغفو”، وذلك بعد الاشتباه بها من خلال ترددها على منزل إحدى المنقبات التي تتبنى الفكر التكفيريّ.

وكشفت صحيفة الصريح، الصادرة اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2016، أن الفتاة اعترفت أنها أصبحت ترتدي النقاب منذ سنتين وتتردد على على احد المساجد بالجبل الأحمر وبحي  التضامن، واشارت الى انها تستمع دائما الى دروس الإرهابي كمال زروق وعديد الرسائل الصوتيّة لتنظيم داعش الإرهابي التي تحرّض على  ما يسمّى “الجهاد”.

كما اعترفت الفـتاة أنها بايعت زعيم تنظيم داعش الإرهابي “ابـو بكر البغدادي”.

هذا وتتحرك الفتاة باسم مستعار “مريم الموحّدة”

والجدير بالذّكر ان شقيق الفتاة محال على القضاء هو الآخر بشبهة الانضمام الى تنظيم إرهابيّ.

Facebook Comments