Loading...

أكّد الناطق الرسمي السابق بإسم الحكومة، خالد شوكات، أنّ هنالك مُخطّط يُعّد داخل قصر الرئاسة يتمنى أن يكون رئيس الدّولة واعٍ به وبما يدور حوله

 

وقال شوكات، خلال حضوره في برنامج هنا الآن، أنّ هذا المخُطّط يهدف للإنقضاض على المُصالحة الوطنيّة و”التسخين” لحرب أهلية من جديد، حيث أنّ مُحيط الرئيس يدعوه للذهاب في إطار المواجهة مع حركة النهضة والعودة لخطاب التجييش و التشجيع على الخراب وفق تعبيره.

 

وتساءل خالد شوكات عن أين سيوصل “هذا الشخص” رئيس الجمهورية بنصائحه واختياراته التي من بينها إسقاط الحكومة السابقة و الاِنسحاب اليوم من المُصالحة مع حركة النهضة وما إلى غير ذلك، موجّها للرئيس رسالة مفادها أنّ هنالك توجهات كبرى وعظيمة أنقذت تونس من الحرب الأهلية وحافظت على السلم الأهلي وجعلت تونس واحة في دول الربيع العربي لا يجب التراجع فيها بل يجب المُحافظة عليها والمواصلة منها.

Facebook Comments