Loading...

ردا عما نشر في وسائل الإعلام  حول شبهة تورط  عضو مجلس نواب الشعب عن حركة نداء تونس سفيان طوبال في تسلم رشوة من ضابط متقاعد من الجيش والأنباء المتداولة حول ضبط النائبة صابرين القوبنطيني في وضع مخل مع صديقها، توعد أعضاء الكتلة البرلمانية لنداء تونس في بيان لهم اليوم الأحد بمقاضاة وسائل الإعلام وبملاحقتها قضائيا بسبب نشر ما اعتبروه “ادعاءات باطلة واتهامات” لأعضائها ولرئيسها.

وفي هذا البيان تعهد أعضاء الكتلة بالتتبع والملاحقة القضائية لكل من يقف وراء ما أسموها حملة ممنهجة وكل من ينشرها  في إشارة منهم لوسائل الإعلام معتبرين  أن الهدف الحقيقي من هذه الحملة هو ضرب مجلس نواب الشعب و زعزعة الثقة.

كما دعوا إلى عدم تصديق ” الإشاعات و الادعاءات الباطلة و الالتفاف حول المؤسسة التشريعية التي هي الضمانة الأولى لبقاء الدولة و للدفاع عن مصالح و مكتسبات الشعب و تونس”.

ويأتي إصدار هذا البيان إثر إعلان المحامي خالد عواينية عن تقديم شكاية لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد  بناء على طلب تقدم به أحد منوبيه، ضد رئيس كتلة حركة نداء تونس سفيان طوبال متهما اياه بتلقي مبلغ مالي عينيا قدره 10 آلاف دينار ليتدخل لإنجاح ابنته في مناظرة الدخول إلى سلك القضاة.

وبين خالد عواينية في تصريح سابق لحقائق اون لاين، أن منوبه وهو ضابط متقاعد من الجيش تعرض إلى عملية تحيّل من قبل النائب عن نداء تونس حيث أوهمه بأن ابنته ستتمكن من النجاح في المناظرة وتلقى المبلغ المذكور لكن البنت لم تنجح، على حدّ قوله.

وذكر أن  منوبه طلب من النائب المذكور إعادة المبلغ فرفض وأصبح يتجنب لقاءه والردّ على اتصالاته ولم يهتم بتهديدات المتضرر بأنه سيتوجه إلى القضاء”.

ومن جانبه نفى سفيان طوبال في تصريح سابق لحقائق أون لاين صحة هذه الاتهامات، معتبرا أنها محاولة لاستهدافه وحزب النداء معلنا أنه سيرفع قضية ضدّ هذا الشخص يوم الاثنين المقبل، مشددا على أنه لا يستحضر إن كان قد التقى سابقا بالشخص المدعي وهو عضو بالمكتب المحلي للحزب في سيدي علي بن عون وقد رفت منذ حوالي الـ6 أشهر.

وراجت اليوم  أنباء تفيد بإيقاف عون حراسة بنزل في جربة بسبب شجاره مع النائب عن حركة نداء تونس صابرين القوبنطيني اثر تفطنه  لها في وضع مخل مع صديقها قرب مسبح النزل، وفق مزاعمه.

وأثارت هذه القضية جدلا واسعا وصل تنفيذ أعوان الحراسة بجربة وقفة احتجاجية وقيام عائلة الموقوف،وهو أصيل مدينة المظيلة، بإغلاق الطريق وتعطيل نقل الفسفاط من المظيلة الى قفصة.

Facebook Comments