Loading...

لم يمرّ قرار مجلس وزاري، انعقد اليوم الجمعة، بإقرار ضريبة خاصة على المسابح الخاصة دون أن يثير سخرية المبحرين على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة اياد الدهماني اليوم الجمعة 14 أكتوبر 2016، في تصريح له عقب مجلس وزاري بقصر الحكومة بالقصبة الملامح العامة لمشروع قانون المالية لسنة 2017، التي تضمنت إقرار أداء خاص على المسابح الخاصة في إطار مبدأ العدالة الجبائية، مؤكد أن مشروع قانون المالية يهدف لإرساء العدالة الجبائية بإقرار مراجعة السلم الضريبي على الدخل لكي تستفيد الطبقة الفقيرة والمتوسطة من الزيادات، وإقرار الطابع الجبائي للمحاميين لتسهيل تقدير الدخل وعملية المراقبة واستخلاص حق الدولة.

هذه الضريبة مثلت فرصة للمبحرين على شبكة الفايسبوك للسخرية من التجاء الحكومة المتكرر إلى الترفيع في الضرائب، حيث كتب الكمدون فؤاد الحمزاوي :” حكومة الشاهد للوهرة و الكفاءات فكرت فكرت و لقات الحل …. جباية ب1000 دينار لكل من يملك مسبح في بيته ..أفكار عملاقة”.

في حين كتب الزميل الصحفي بالشارع المغاربي، معز الباي:” عندي قلتة ماء من المطر في حفرة قدام داري، خايف لا يعديوهالي بيسين… منين باش نجيبلهم مليون؟ “. كما كتبت الإعلامية أسماء مبارك ” توة زعمة الدولة قداش تخلص كي البلاد تولي بيسين بعد كل مطره! “

وبسخريته المعهودة، كتب الإعلامي حيدر الشارني :” ضريبة بألف دينار على الديار اللي فيهم مسبح ، معناها الواحد يردمهم الزوز بيسينات و لا كيفاش .. “

ويواجه مشروع قانون المالية لسنة 2017 معارضة شديدة من الاقتصاديين واتحاد الشغل واتحاد الأعراف والمواطنين لتضمنه إجراءات ضريبية أثقلت كاهل المواطن التونسي، فيالوقت الذي أعلنت فيه الحكومة، عبر مشروع هذا القانون، دخولها رسميا إلى نادي الدول التي تطبق سياسة التقشف الاقتصادي والمالي.

Facebook Comments