Loading...

بعد الحكم  بعدم سماع الدعوى في قضية اغتيال لطفي نقض  في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين لكل من عبد الوهاب الثابتي وسالم اللامي المتهمان بالقتل العمد وكذلك بعدم سماع الدعوى لكل من سعيد الشبلي ولوحيشي الفاخم المتهمان بالمشاركة في القتل ، والحكم بالسجن بين 3 و6 أشهر بالنسبة للمتهمين الأربعة الآخرين، وهم في حالة سراح، بتهمة التجمهر غير القانوني و ما اعتبرته بعض الجهات السياسية  “فضيحة دولة” دعت سلوى الشرفي الاستاذة الجامعية بمعهد الصحافة و علوم الاخبار الجبهة الشعبية  الى تبني القضية  وإضافتها الى قضيتي الشهيد شكري بلعيد ومحمد البراهمي  .

ودوّنت مايلي :”بعد فضيحة قضية المرحوم لطفي نقض ما عاد ينفع فيها الا الجبهة الشعبية. و الجبهة لازم تتبنى قضية المغتال نقض و تظيفها الى قضيتي شكري بلعيد و البراهمي. طالما ان النداء عاجز على التحرك من اجل مناضليه”..

Facebook Comments