Loading...

نشر الإعلاميّ سمير الوافي تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” يؤكد فيها ان شركة التونيسار قد أسقطت حقّها في تتبّع المواطن الذي حطم شاشة صغيرة في احدى طائراتها وأنها قامت بسحب القضية المرفوعة ضده مقابل جبر الضرر.

وقد تسلمت الشركة من المواطن شيكا قيمته حوالي 21 مليون كتعويض عن الضرر حسب تعبيره.

وفي هذا الإطار، أطلق الوافي “النار” عن شركة “التونيسار” متسائلا :

“…لكن ماذا لو طالب المسافرون على متنها بتعويضات عن الاضرار التي يتكبدونها بسبب فوضى رحلاتها والتأخير والالغاء والانتظار الطويل في المطارات والسرقة التي تحدث للحقائب…حيث خسائر المسافرين بالملايين جراء سرقة الحقائب…ولا تعترف التونيسار بأية مسؤولية ولا تعوض أحدا ولا حتى تعتذر على شيء…ماذا لو طبقنا القانون لصالح المسافر ايضا ونال تعويضات عن كل تلك الأضرار !!…”.

 

Facebook Comments