Loading...

في مقال نشرته “الإعلان الجديد” أكّد أنه منذ شهر جوان الماضي عقد عضو المكتب الوطني المستقيل لحزب الاتحاد الوطني الحر العضو القار بتنسيقيّة الائتلاف الحاكم جمال التليلي ندوة صحفية ذكر خلالها أن رئيس الحزب المثير للجدل سليم الرياحي شكل بمعية وزيرين من حكومة الصيد لجنة داخل الحزب لإبتزاز رجال أعمال وأكد جمال التليلي بنفس المناسبة أنه يمتلك أداة وقرائن تثبت كلامه. كما أكد أنه قد أمد الجهات المعنية بتلك الاثباتات.

كما أشار التقرير ذاته إلى أن الطاهر فضيل النائب المستقيل من الحزب قد أكد قبل أيام قليلة ماضية أن قرار إستقالته من كتلة الحزب بمجلس النواب جاء بناء على شبهة فساد تتعلق بتشكيل لجنة داخل الحزب لابتزاز رجال الاعمال من بينها ملف المصالحة من سليم شيبوب. وقال الطاهر فضيل أن إستقالته نهائية مشيرا إلى أنه تأكد من أن رئيس الحزب سليم الرياحي ووزير أملاك الدولة حاتم العشي كونا لجنة من أجل إبتزاز رجال الأعمال. لكن رغم ذلك فإن السلطات لم تحرّك ساكنا وهي التي صدعت آذاننا صباحا مساء بأنها حريصة على مقاومة الفساد وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على عدم جدية أصحاب القرار في مقاومة الفساد.

Facebook Comments