Loading...

في تطور مثير للتفاعل الخارجي مع وفاة بائع السمك، محسن فكري، دعا عبد المومن بالعانس، النائب البرلماني عن الجبهة الشعبية، المغاربة إلى الثورة.

ورفع عبد المؤمن بلعانس، في وقفة احتجاجية، يوم الثلاثاء، أمام السفارة المغربية بتونس “شعارات عدائية ضد النظام في المغرب”، مضيفا أن الثورة التي انطلقت من تونس لن تتوقف إلا بالقضاء على الأنظمة العميلة والمتواطئة مع القوى الخارجية.

وهاجم برلماني الجبهة الملك محمد السادس وحكومة بنكيران.

البرلماني التونسي، تجاهل تعزية الملك محمد السادس لعائلة فكري، وأمره بإجراء تحقيق على أعلى مستوى في القضية، واختار أن يشن هجوما على النظام المغربي والملك.

إلى ذلك، كشفت مصادرنا أن قياديي الجبهة سلموا رسالة إلى القائمة بأعمال السفارة المغربية بتونس تعبر فيها تضامنها مع “الشعب المغربي وتستنكر مقتل فكري”.

واعتبرت الرسالة أن وفاة محسن فكري تعكس طبيعة الاضطهاد الذي يتعرض له الكادحون والكادحات في المغرب.

وأثارت تصريحات النائب استياء مغاربة الفيسبوك، الذين لم يترددوا في الهجوم على الصفحة الرسمية للجبهة على الموقع الأزرق.

وقال أحد النشطاء المغاربة تعليقا على كلمة بالعانس “شرذمة ضالة تعاني “الزهايمر السياسي” وتفكر بعلقية الحرب الباردة، تقحم جبتها العريضة بشكل سافر في شأن مغربي صرف، وتمارس التضليل في حق الرأي العام التونسي، وتحاول الإساءة الى العلاقات الأخوية بين الشعبين المغربي والتونسي”، فيما قال معلق تونسي “حزب الاديولوجية الفاشلة، لو كنتم فعلا تقترحون الحلول لصوت عليكم الشعب..تحاولون الانقضاض على الجثث و السعي للخراب. استقرار المغرب من استقرار المنطقة و لو تطلب الأمر التضحية فستجدوننا في الصفوف الأولى لردعكم”

Facebook Comments