Loading...

أفاد الأمين العام لحزب “البناء الوطني” رياض الشعيبي، أنّ عددا من الأطراف السياسية التـي تلتقي مع خيارات وتصورات الحزب بصدد إجراءاتصالات من اجل إيجاد أرضية  لمكون حزبي مشترك يكون فاعلا في المشهد السياسي في الفترة المقبلة.

وأضاف الشعيبي في حديث  اليوم السبت 15 أكتوبر 2016، أنه تمّ يوم أمس الجمعة، تنظيم ندوة سياسية، تحت شعار “لنزرع الأمل”  وقع خلالها التطرق للوضع المتأزّم الذي تمرّ به تونس، واستعرض الحضور وهم كل من محمد المنصف المرزوقي وعدنان منصر، ومحمد عبو وسامية عبو وعبد الرؤوف العيادي والعياشي الهمامي وعدد آخر من الوجوه السياسية، مستقبل المعارضة في البلاد.

وبيّن محدّثنا أن الحضور ناقشوا مسألة العمل على تأسيس مكوّن سياسي جديد يخلق التوازن في الساحة السياسية ويعدّلها، سيّما أنّ الأغلبية في مجلس النواب تمثل الائتلاف الحاكم، مما جعلها  تصادق على قوانين غيرمتناغمة مع متطلبات المرحلة وتطلعات الشعب التونسي، وفق تقديره.

وأضاف محدّثنا أنّ حزبه منفتح على كلّ الأطراف السياسية غير الايديولجيّة للعمل ضمن مكون سياسيّ  جديد.

وعن وجود اتصالات مع اليسار أكد محدثنا ذلك، وقال: “يوجد اتصالات مع  وجوه بارزة من اليسار الاجتماعي”.

أما  عن مدى امكانية تشكيل مكون سياسي يضم الجبهة، باعتبارها قوة نيابية معارضة في مجلس نواب الشعب، أكّد محدثنا أن ذلك مستبعد لان الجبهة لم تنفتح بعدُ، على حدّ قوله.

Facebook Comments