Loading...

اكدت صحيفة الصباح المغربية مؤخرا ان الامن المغربي القي القبض على شاب مغربي قام بتصوير نائب تونسي وهو يمارس العادة السرية عبر “التشات” وقام بابتزازه من خلال تهديده له بنشر الفيديو إذا لم يسلمه مبلغ مالي كبير .

المنبرنيوز تحصلت على معطيات جديدة بخصوص هذه القضية، وأكدت أن النائب التونسي الذي تم تصويره كان  مؤخرا زيارة رسمية إلى المغرب رفقة نواب آخرين، وفي الأثناء تعرف على الشاب المغربي الذي قام بتصويره .

الشاب المغربي وبعد ان تعرف على اسم النائب التونسي على موقع الفايس بوك، قام  بإنشاء حساب وهمي  باسم فتاة وأرسل دعوة صداقة للنائب التونسي ومن ثمة استدرجه بمحادثات ساخنة على الفايس بوك الى موقع “التشات” الى ان قام بتصويره في فيديو فاضح ، وبعد ان اوقعه في الفخ اتصل به واعلمه انه قام بتصويره وانه سينشر الفيديو إذا لم يسلمه مبلغ مالي هام.

النائب التونسي وبالتنسيق مع أطراف رسمية تونسية في المغرب تقدم بشكاية الى الأمن المغربي الذي قام بالإيقاع بالشاب .

وقد بينت التحقيقات في المغرب ان الشاب الذي قام بتصوير النائب التونسي ينشط في إطار شبكة وقد اعتادوا الإيقاع بنفس الطريقة بالسياسيين ورجال الأعمال من مختلف الجنسيات خاصة من جنسيات عربية وخليجية.

كشف الصحفي المغربي عن اِعترافات هذا الشاب، حيث أقرّ بأنّه يقوم رفقة مجموعة أخرى من الشبان المغاربة بمثل هذه الحيل للإيقاع بأشخاص من جنسيات مختلفة خاصة الخليجية.هذا وقد تم إصدار بطاقات ايداع بالسجن في حق عدد من أعضاء هذه الشبكة وإحالتهم على القضاء لمحاكمتهم.

وتؤكدالمنبرنيوز انها تحصلت على الاسم الكامل للنائب الذي تم تصويره  لكن تمتنع عن نشره لما قد يلحق ذلك من ضرر بشخصه وعائلته.

Facebook Comments