Loading...

نشر منذ قليل موق أخبار الجمهورية  انّ حادثة انتحار ثانية سجلتها منطقة المروج حيث اقدم شاب في العشرين من عمره يدعى هيثم على الانتحار شنقا في شرفة منزل والديه، ولئن ما زالت أسباب الانتحار غامضة فقد تم نقل جثة الشاب الى مستشفى شارل نيكول لتشريحها والوقوف على اسباب الوفاة..

وللتذكير فقد تمّ يوم الجمعة 11 نوفمبر 2016 العثور على تلميذة تبلغ من العمر 15 سنة مشنوقة داخل منزل والديها بجهة المروج 1 من ولاية بن عروس، بعد أن عمدت إلى شنق نفسها في الباب.

Facebook Comments