Loading...

أقدمت اليوم الخميس، ألفة الشيخاوي، والدة الإرهابيتين المعتقلتين في ليبيا، رحمة وغفران، على محاولة الانتحار بعد أن قامت بفتح أنابيب الغاز وغلق باب المطبخ.

وتدخل زوجها، وسام عميمي لإنقاذها، قبل أن تعمد إلى الاعتداء على نفسها بآلة حادة استوجبت نقلها على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي سهلول بسوسة لتلقي العلاج، بعد إصابتها بنزيف حاد.
وقال عميمي، إن زوجته دخلت في حالة هستيرية بعد رواج خبر في بعض المواقع الإخبارية والصحف، حول القبض عليها بينما كانت تحاول التسلل نحو التراب الليبي.
وأضاف وسام عميمي، أن ألفة قررت بعد وصولها إلى بن قردان، بمحض إرادتها، العدول عن فكرة التوجه نحو ليبيا لزيارتي ابنتيها المعتقلتين هناك، بعد أن حذرتها دورية أمنية في المنطقة الحدودية من المخاطر التي تنتظرها هناك، مشيرا إلى أن دخولها إلى الأراضي الليبية كان شرعيا على اعتبار حصولها على اذن من وزارة الداخلية، على حد تعبيره.

Facebook Comments