Loading...

قام النقابي الامني عصام الدردوري بنشر تدوينة على صفحته الخاصة بالفيسبوك غاية في الخطورة و بها صور صورت بطريقة سرية من طرف عناصر مشبوهة من زوايا مختلفة وهو جالس بإحدى المقاهي بالشارع الرئيسي بقلب العاصمة تونس صحبة الفتاة التي تم تكليفه من طرف وزارة الداخلية بمتابعتها أمنيا وهي نفس الفتاة موضوع القضية التي تخص مساعد وكيل الجمهورية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب .

 

و نشير ان عصام الدردوري موقوف عن العمل بسبب قيامه بإخراج هذه القضية للرأي العام و كشف عن معلومات غاية في الخطورة على علاقة بالارهاب وهو تصرف لم يرق للبعض ، و ما فات عناصر هذه “العصابة” التي سيكشف عنها القضاء قريبا ، بعد ان يقدم الدردوري حسب نص تدوينته قضية عدلية في الغرض، ان عصام الدردوري مهدد من طرف الجماعات الارهابية و من بارونات الارهاب في تونس و أن نشر مثل هذه الصور على إحدى الصفحات المشبوهة يعرّض حياته للخطر ناهيك عن هتك اعراض عدد من الصحفيين .

Facebook Comments