Loading...

صرح إدوارد سنودن العميل السابق لدى الاستخبارات الأمريكية أن زعيم القاعدة اسامة بن لادن ما زال عل قيد الحياة وبصحة جيدة وهو حاليا يقيم في جزر الباهما تحت رعاية أمريكية وأكد أن عملية الاغتيال لاسامة بن لادن كانت سيناريو وهو من أحد المشاركين في تأليف السيناريو كما تعهد إدوارد سنودن بكشف العديد من الحقائق التي تخفيها وكالة الاستخبارات الأمريكية وقال أنة سوف يصدر كتاب يظهر فيها جميع الحقائق لاحقا وجاء هذا الاعتراف من سنودن بعد أن حدث انقلاب وخلافات بينة وبين الاستخبارات الامريكية وعليها قرر الكشف عن الملفات السرية التي تديرها الاستخبارات الأمريكية بعد أن فرا من الولايات المتحدة لجأ إلى روسيا وهو يقيم فيها الآن .

ونشرت صحيفة موسكو تريبيون الحوار الذي دار مع العميل إدوارد سنودن حيث قال أن زعيم القاعدة اسامة ليس على قيد الحياة فقط بل يتمتع بحياة هنيئة ومترفة في جزر الباهما حيث ينفق مكافآته المنتظمة التي يتلقاها من وكالة المخابرات المركزية بعد خدمته للمخابرات الأمريكية في أفغانستان .

وأن اسامة كان دائمًا يتلقى أكثر من 100 ألف دولار في الشهر وكانت تحول من خلال منظمات وشركات خاصة إلى حسابه المصرفي ناسو ويبدو أن زعيم القاعدة سيبقى محور الأحداث رغم إعلان الولايات المتحدة قتله قبل سنوات.

وتعليقا على ما كشفه إدوارد سنودن قال الجنرال الروسي ليونيد إيفاشوف إنه لم يفاجأ بهذه الأنباء ولا يستبعد أن يكون ما قاله سنودن حقيقيا والجدير بالذكر أن إدوارد جوزيف سنودنمن مواليد21 يونيو 1983أمريكي الجنسية ومتعاقد تقني وعميل موظف لدى وكالة المخابرات المركزية.

وعمل كمتقاعد مع وكالة الأمن القومي قبل أن يسرب تفاصيل برنامج التجسس بريسم إلى الصحافة حيث سرب سنودن مواد مصنفة على أنها سرية للغاية من وكالة الأمن القومي منها برنامج بريسم إلى صحيفة الغارديان وصحيفة الواشنطن بوست.

Facebook Comments