Loading...

ذكرت صحيفة الشروق أن اقالة المدير العام للمصالح المختصة بوزارة الداخلية، أي المسؤول الأول على المخابرات، جاء على خلفية رحلة قام بها المدير المذكور الى ليبيا رفقة رجل أعمال تونسي، وهو ما أثار حالة من الغضب والاستهجان.

وأضافت الصحيفة أنه تم اتخاذ قرار عزله تحديدا ما بعد تطرق نائب بمجلس الشعب للحادثة حيث طلب في تلك الفترة تفسيرا مقنعا من وزير الداخلية الهادي مجدوب. وفي نفس السياق تكررت نفس العملية اثر سلسلة من اللقاءات بين المسؤول السابق وليبيين في مقهى بولاية بن عروس وهوما عّجل بعزله.

يذكر انّ وزارة الداخلية قررت مؤخرا تعيين السادة الآتي ذكرهم:

رشاد بالطيب مديرا عاما للأمن العمومي

رمزي الراجحي مديرا عاما للمصالح المختصة

غازي الخمري مديرا عاما للمصالح المشتركة

سامي الهيشري متفقدا عاما للأمن الوطني.

Facebook Comments