Loading...

اعتقلت الشرطة الأمريكية امرأة عقدت قرانها على ابنتها بعد ثمان سنوات من محاولتها الزواج من ابنها، بحسب ما ورد في صحيفة الدايلي ميرور البريطانية.
عقدت باتريسيا سبان (43 عاماً) قرانها على ابنتها ميستي سبان (25 عاماً) وأقامت حفل زفاف لهما في مارس (آذار) في ولاية أوكلاهوما الأمريكية.

وتقول الشرطة الأمريكية بأنها ألقت القبض على المرأتين ووجهت إليهما تهمة الزواج غير الشرعي بعد أن اكتشفت جمعية للرعاية بالأطفال زواجهما.

وكانت باتريسيا التقت بابنتها ميستي منذ عامين بعد سنوات من حكم محكمة يقضي بحرمانها من حضانة ابنتها وطفلين آخرين.

وبحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك دايلي نيوز بأن باتريسيا زيفت كنيتها لتعقد قرانها على ابنتها. وافتضح أمر الزواج المحرم بعد أن قام محقق خاص تابع لجمعية لرعاية الأطفال بزيارة لمنزل باتريسيا، حيث اكتشف بأنها على علاقة غير شرعية من ابنتها.

وقالت باتريسيا في إفادتها للشرطة بأنها لم تتواصل مع ابنتها منذ أن حرمت من حضانتها، حتى شاءت الظروف لأن تلتقي بها قبل عامين في منطقة دونكان بولاية أوكلاهوما.

ونجحت المرأتان بعقد قرانهما في محكمة كومانش كاونتي بعد أن زيفت باتريسيا كنيتها. وتقبع باتريسيا وابنتها في سجن ستيفنز كاونتي بانتظار المثول أمام المحكمة التي تحكم عليهما بالسجن لعشر سنوات في حال تمت إدانتهما بالتهمة الموجهة إليهما.

Facebook Comments