Loading...

قال عضو الهيئة السياسية بحزب حركة نداء تونس فوزي اللومي إن رئيس الحكومة يوسف الشاهد حضر اجتماع الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس لانتخاب رئيس ومكتب جديد للكتلة وتوزيع النواب على اللجان يوم أمس خوفا على منصبه.

وأضاف اللومي في تصؤريح لإذاعة كاب أف أم، اليوم الاثنين 19 سبتمبر 2016، أنه لو رفض الشاهد الحضور لكان مصيره مثل مصير رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد الذي سُحبت منه الثقة لعدم امتثاله للأوامر والقرارات، حسب تقديره.

يذكر أن 11 قياديا عن حزب نداء تونس، وقعوا على بيان اعتبروا فيه أن اجتماع قمّرت محاولة انقلابية من طرف حافظ قائد السبسي بهدف تكريس هيمنته واستيلائه على قيادة الحركة وذلك اثر فشله في ارباك الكتلة النيابية للحركة”.

Facebook Comments