Loading...

تمكّن متهم بجريمة قتل من الفرار من مركز ايقاف بمدينة لاس فيغاس الأمريكية بعد قيامه بكسر الأصفاد التي كانت تقيّد يديه قبل أن ينجح في الفرار من خلال السقف.

وقال قائد شرطة لاس فيغاس ألكسندر بيريز أنّ الشرطة استغرقت 40 دقيقة للتفطن إلى فرار المتهم  البالغ من العمر 25 عاما ويدعى ألونزو بيريز، مشيرا إلى أنّ المحققين لم يشاهدوا البث المباشر للكاميرات عندما هرب المتهم ، قبل أن يتم القاء القبض عليه مجددا بعد 5 أيام من فراره.

وأظهر مقطع فيديو كيف قام بيريز بحلّ الأصفاد التي تربطه إلى أحد المقابض المعدنية في طاولة مثبتة بالأرض، حيث عمد إلى تدوير الأصفاد، مستخدما وزن جسده لكي يقطع السلسلة التي تربطه إلى المقبض، وفق ما أفاد به قائد الشرطة.

واصطدم المتهم بأحد الكراسي بعد أن قطع سلسلة الأصفاد وحاول التخلص من الحلقة الباقية في يده، لكنه لم ينجح في ذلك، ووضع يده الأخرى على الحلقة الباقية ليخفيها عن أحد ضباط الشرطة الذي قام  بتفقده.

وحين  أصبح وحده في الغرفة، قام  بالتسلق عبر فتحات السقف وتمكّن من الهرب وهو ما يزال مرتديا سلاسل الكاحلين والتي تقيد الحركة بالإضافة إلى حلقة الأصفاد الباقية في معصمه وقام بعد ذلك بالخروج من الباب وسرق إحدى الشاحنات التي كانت تقف في موقف سيارات قريب.

وعثر على الشاحنة بعد ساعات من تركها في حي يبعد عدة أميال في الجانب الشرقي من وسط مدينة لاس فيغاس، غير بعيد عن المكان الذي أعيد فيه القبض على بيريز مرة أخرى مساء يوم الثلاثاء، حين اقتحمت الشرطة وعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي إحدى الشقق القريبة من مكان العثور على الشاحنة.

والقي القبض على بيريز بتهمة قتل شخص يدعى محمد روبنسون (31 عاماً) بعد خلاف نشب بينهما أمام مطعم ماكدونالدز للوجبات السريعة شمال مدينة لاس فيغاس يوم 27 أوت الماضي.

* عن موقع هافينغتون بوست عربي

فيديو من موقع صحيفة دايلي مايل

Facebook Comments