Loading...

يخطط تنظيم  داعش  في ليبيا إلى تنفيذ عمليات انتحارية، تستهدف مقار حيوية ومطارات وفنادق في الجزائر وتونس ومصر.

وكشف مصدر أمني إقليمي، في تصريح لقناة ليبيا 218، عن مُخطّط إرهابي كبير، من المرجح أن يتولى عناصر من تنظيم  داعش  في مدينة سرت تنفيذه، حيث يستهدف المُخطّط تنفيذ عمليات انتحارية متزامنة ضد مقرات حيوية وحساسة في دول عربية تشمل فنادق ومطارات وأماكن أخرى.

وكشف نفس المصدر أنّ المدعو أمجد رقام هو من يقف وراء المُخطط، في حين لم يكشف عن أي تفاصيل أو معلومات إضافية، ولا عن المستوى الذي وصل إليه هذا المُخطّط من حيث مستوى الاستعداد والمبادرة إلى تنفيذه.

وحذرت نشريات ومعلومات أمنية من احتمال تسلل عناصر  داعش  الفارّين من سرت إلى الجزائر وتونس هربا من القصف الجوي الأمريكي وعمليات الجيش الليبي والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في هذه المدينة.

وتنبأت تقارير استخباراتية دقيقة بأن هؤلاء سيَفرون إلى مناطق أخرى من ليبيا، مع احتمال تسلل بعضهم إلى تونس أو الجزائر ومصر، لمحاولة بعث نشاطهم في هذه الدول التي عمل التنظيم من قبل على تكوين شبكات وخلايا نائمة فيها تمهد للقيام بمخططاتهم الإرهابية.

Facebook Comments