Loading...

أكد القيادي في حزب الوطد عبد المجيد بلعيد أنه قدّم استقاله من الحزب منذ سنتين ولم يعلن عنها لأنه لم يرد ان يدخل في حرب إعلامية.

وأضاف بلعيد  في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الجمعة 14 أكتوبر 2016، أن حزب الوطنيين الديمقراطيين حاد عن المسار الذي رسمه الشهيد شكري بلعيد، مشيرة إلى أن أغلب أعضاء الحزب غير راضين عن هذا المسار، الامر الذي دفع البعض منهم إلى إعلان استقالاتهم والبحث عن فضاء آخر بلا قيود وبلا قذارة، حسب تعبيره.

ولفت إلى ان من بعض الأسباب دفعت ببعض القيادات إلى الاستقالة تقارب قيادات الوطد من حزب حركة النهضة وعدم الكشف عن حقيقة اغتيال بلعيد.

وفي سياق متصل، أفاد مصدر مطّلع بحزب الوطد حقائق أون لاين بأن الحزب سيشهد استقالات من الوزن الثقيل في الأيام القليلة القادمة وأن العناصر المستقيلة ستؤسس حزبا يواصل ما بدأه الشهيد شكري بلعيد.

يذكر ان تنسيقيات الحزب في بومهل وفي بوزيان قدمت استقالتها من الحزب، إضافة إلى استقالة القياديين محمد الرياحي وأحمد الملولي وبعض القيادات النسوية من الحزب.

 

Facebook Comments