Loading...

انضم عميد سدّ الشغورات ورئيس هيئة الفساد المدعو شوقي الطبيب لحملة التصدي لمطالب 160 محاميا تونسيا متمرنا انهوا دراستهم بمعهد المحاماة بالجزائر الشقيقة و يطالبون منذ مدة بترسيمهم في جدول المحامين التونسيين وقد تم رفض مطالبهم رغم وجود اتفاقية مبرمة بين تونس والجزائر بهذا الخصوص . مع العلم ان 16 من المحامين المذكورين تم استثناؤهم وترسيمهم بالجدول وهم من ابناء شخصيات معروفة على غرار ابننائب رئيس مجلس نواب الشعب المحامي  عبد الفتاح مورو وابن العميد عبد الستار بن موسى في حين رفضت مطالب البقية من ابناء الشعب والجهات الداخلية . فكيف يقوم من يتراس هيئة مقاومة الفساد بالتشجيع على الفساد والتمييز و استعمال العلاقات الشخصية للحصول على الحق في العمل ؟؟؟؟؟ !!!! فعلا .. اذا لم تستح فافعل ما شئت

Facebook Comments