Loading...

قال الوزير الاسبق والقيادي بنداء تونس لزهر العكرمي في حوار مع راديو الديوان ان عبد الله القلال ومحمد علي القنزوعي ساهما في تعذيب بعض القياديين من حركة النهضة حين توليا مسؤولية وزارة الداخلية ..

والآن يتملّقان ويحاولان استمالة الحركة بحثا عن العودة الى السلطة مضيفا انهما ليسا من رجال الدولة او من السياسيين ..

كان القنزوعي قد حاول تبرئة قيادات النهضة من عدّة جرائم مرتكبة وخاصة في باب سويقة وسوسة والمنستير كما ان القلال التقى منذ ايام راشد الغنوشي في موعد غير معلن

Facebook Comments