Loading...

تقوم الملايين من النساء اللواتي لديهن كتل في صدورهن بإجراء فحوصات سنوية بسبب وجود شكوك حول اصابتهن بمرض السرطان. وعلى الرغم من أن الفحوصات تُظهر أن تسعًا من أصل عشر نساء تكون لديهن اورام حميدة، ولكن هذه الكتل يمكن أن تكون متكررة ومثيرة للقلق.

وتروي الكسندرا بيترا لموقع “Healthista” عن تجربتها الشخصية بخصوص هذا الأمر، طالبة مساعدة الخبراء في توضيخ ما هي الاسباب التي يمكن ان تؤدي الى كتل الثدي، ولذلك قامت خبيرة جراحة اورام الثدي، ميشيل مولانز بتوضيح الأسباب المحتملة لوجود الكتل.

وقالت بيترا انها شعرت بوجود كتلة بحجم حبة البازلاء في ثديها، ثم ذهبت إلى الطبيب الذي قام بالكشف عليها عن طريق الضغط على الثدي، الحلمات، الترقوة والمنطقة تحت الإبطين. بعد ذلك اكتشف الطبيب ان بيترا لديها كتلة اخرى في نفس الثدي ولذلك طلب منها اجراء تصوير الثدي الشعاعي، والذي اظهر فيما بعد انها ليست مصابة بالسرطان، ولكنها كانت تعاني من حالة غير مضرة تصيب غالباً النساء خلال العقود التي تسبق سن اليأس.

واشارت بيترا الى ان هذه الحالة تسمى “الثدي الكيسي الليفي” حيث تكون الكتل عبارة عن كيس مائي يمكن ان يتم ازالته بواسطة مختص، مضيفة انه طبيب الاشعة اخبرها بأن الماء داخل الكتل كان لا يوجد به دماء بالاضافة لكونه شفافًا.

ومن جانبها، تقول مولانز أنها ترى أسبوعياً عدداً كبيراً من النساء الخائفات بسبب آلام الثدي لاعتقادهن بأن لديهن سرطان على الرغم من أن ألم الثدي أمر شائع بالاضافة إلى أن الكتل السرطانية تكون عادة غير مؤلمة. ونصحت مولانز النساء اللاتي تشعرن بالم في الثدي بعدم ارتداء حمالات الصدر النصف دائرية واستبدالها بحمالات الصدر الرياضية أو حمالات الصدر الخاصة بالأمهات الحوامل.

واشارت مولانز الى ان هذه الكتل تظهر عادة عند النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 35-55 عام حيث تنخفض مستويات هرمون الاستروجين في الفترة التي تسبق سن اليأس، ولذلك يقوم الجسم غالباً بصنع تلك الاكياس المائية.

وقالت خبيرة جراحة اورام الثدي أنه اذا كانت تلك الاكياس تسبب المًا شديدًا فيمكن لمختص ان يقوم بازالته بواسطة ابرة، مضيفة أنه اذا وجد الطبيب ان الاكياس تحتوي على مادة شفافة مع عدم وجود دماء بالاضافة لاختفاء الاكياس من الثدي بعد سحب المادة فليس هناك حاجة لتحليل عينة من الكتلة، ولكن اذا كانت الكتلة تحتوي على دماء او لم تختفي من الثدي فلابد من ارسال عينة للتحليل لمعرفة ما اذا كانت تلك الكتلة ورم حميد ام سرطان.

واوضحت مولانز أن سبب الكتل من الممكن أن يكون “ورم غدي ليفي” والذي يصيب عادة النساء اللاتي يبلغن اقل من 40 عاماً، مشيرة إلى أنه في حال اكتشاف ورم ليفي قطره اقل من ثلاثة سنتيمرات عند النساء الأقل من 25 عاماً فلا يوجد مشكلة ولكن اذا كان قطر الورم اكبر او موجود عند النساء الأكبر من 25 عاماً فيجب أخذ عينة لتحليله. واضافت مولانز أنه عند التأكد من أنه ورم غدي ليفي يتم تخيير النساء بين تركه او ازالته، مشيرة إلى أن معظم النساء تفضلن تركه بسبب انه لو تم ازالته سوف تترك العملية ندبة دائمة في الثدي.

من ناحية اخرى، قالت خبيرة التغذية، مارلين غلنفيل أن الكافيين يمكن أن يسبب الام الثدي لأنه يحتوي على مادة الزانثين المرتبطة باورام الثدي الحميدة والكتل، مشيرة إلى أن تلك المادة موجودة في القهوة، الشاي الاخضر، الكولا والشوكولاته. واضافت غلنفيل أن هناك صلة بين التهاب الثدي الكيسي والإمساك، حيث وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللاتي تذهبن إلى الحمام أقل من ثلاث مرات أسبوعياً يكون لديهن مشاكل في الثدي أكثر باربع مرات ونصف من النساء اللاتي تذهبن يومياً.

وقالت: هذا متوقف على قدرة الجسم على ازالة هرمونات الاستروجين والبروجستيرون الزائدة من الكبد فعندما لا يتم فرز هذه الهرمونات من خلال البراز فمن الممكن أن يتم استيعابها من قبل الجسم وتصبح سبباً لتشكل كتل الثدي الحميدة”. وللتخلص من الامساك، نصحت غلنفيل بنقع ملعقة كبيرة من بذور الكتان في كوب من الماء لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يتم شربها قبل النوم.

Facebook Comments